أوبك لا تتوقع توازن سوق النفط قبل نهاية العام مع زيادة معروض المنافسين

2018-02-13 سلع

صرحت منظمة الدول المصدره للبترول أوبك أن سوق النفط لن تعود لحالة التوازن التي كانت عليها الا بالقرب من نهاية العام 2018م وذلك يأتي نظراً لقيام الولايات المتحده الامريكيه بامدادت للنفط ومنتجين اخرين كذلك غير الاعضاء في منظمة الدول المصدره للبترول أوبك وهو ما يعرقل أي أثر للإتفاق الذي تقوده منظمة أوبك وذلك حتى يتسنى تصريف التخمه الكبيره من المعروض العالمي من النفظ وعليه فان التوازن في السوق النفطيه لن يتحقق الا في نهاية العام الحالي 2018م.

وقالت منظمة أوبك في تقرير لها وهو تقرير شهري ان المنتجين الغير اعضاء في المنظمه سيقومون حتماً بزيادة المعروض والذي يقدر بنحو مليون وأربعمائة الف برميل يومياً هذا العام وهذه الزياده هى الزياده الثالثه على التوالي مما كان يتوقع حيث كان التوقع يبلغ نحو ثمانمائة وسبعين الف برميل في اليوم من النفظ وذلك في نوفمبر تشرين الثاني .

وأشار تقرير لمنظمة الدول المصدره للبترول ان سعر النفظ المطرد منذ صيف العام 2017م وكذلك الاهتمام المتجدد بالفرص الخاصه بالنمو ادى إلى قيام الكثير من شركات النفط العالميه والكبيره بتعويض التاخر على صعيد الانشطه الخاصه بالتنقيب هذا العام سواء في أعمال المياه العميقه أو في القطاع الخاص بالنفط الصخري .

وكانت انباء وتصريحات تداولات حول عزم الدول الاعضاء في أوبك وكذلك روسيا مد الاتفاق الخاص بتخفيض الانتاج ليشمل  العام الحالي 2018م حتى يتم استعادة التوازن المفقود في السوق النفطيه .

وعليه فانه من الغير المتوقع على الاطلاق ان تقوم السوق باستعادة التوازن الا بالقرب من نهاية العام الحالي 2018م حسب ما صرحت به اوبك .

 

أوبك لا تتوقع توازن سوق النفط قبل نهاية العام مع زيادة معروض المنافسين