الأسهم الأمريكية تحتلف مبكرا بقرار الفائدة مع إتهامات صينية لترامب بالتحرش

حرفيا هو إحتفال مبكر للغاية بقرار الفائدة الأمريكي المنتظر اليوم حيث تسارعت وتيرة الصعود للأسهم والمؤشرات الأمريكية بشكل إستباقي حيث إرتفع مؤشر داو جونز بمقدار نقطتين كاملتين بينما إرتفع مؤشر إس أند بي 18 نقطة كاملة وأضاف ناسداك 134 نقطة جديدة لقميته السوقية إستباقا لقرار الفائدة الأمريكي اليوم والمنتظر أن يأتي ليحافظ على أسعار الفائدة قرب الصفر أو قد يخفضها وهو إحتمال ضعيف لكنه مازال قائما

للإشتراك في خدمة التحليلات والتوصيات اليومية إضغط هنا للإشتراك الآن ثم قم بمتابعة صفحتي الشخصية على الموقع

 

وفي كل الأحوال فإن حفاظ الفيدرالي على فائدة متراجعة على الدولار الأمريكي تسمح للمؤشرات والأسهم الأمريكية والذهب أيضا بمزيد من الصعود لا سيما أن حائزي الأسهم ورغم جائحة كورونا لم يحققوا خسائر تذكر قياسا لحجم الأرباح التى حققوها خلال الأعوام الأربع الماضية وهو ما يجعلنا نميل إلى أن هناك طلبا متزايدا على الأسهم والمؤشرات الأمريكية سيتصاعد خلال الأيام القادمة وربما سيصل ذروته حال فوز ترامب بفترة رئاسية جديدة

ربما كان التفسير المطروح حول إصرار دونالد ترامب على إثارة المشكلات بين الولايات المتحدة والصين إقتصاديا هو ما دفع الصين وعلى لسان أحد المسؤولين الكبار للحديث عن ( تحرش أمريكي ) بالإقتصاد الصينى

الطريف أن دونالد ترامب الساعي دائما إلى بث النشاط في الأسواق تسبب في خسائر هائلة على مدار الأيام الماضية للأسهم والمؤشرات الصينية مستخدما عقوباته على تطبيق (تيك توك ) الصينى و تماديه في دفع الدول لفرض عقوبات على تقنيات هواتف هاواي الصينية ، ترامب نجح تماما في دفع الآسواق الصينية لتحقيق خسائر غير مسبوقة خلال فترة وجيزة تلاشت معها كل محاولات الحكومة الصينية لدرء الضرر حتى بعد إعلانها عن حزمة إستثمارية ضخمة مقسمة على ستة مشاريع عملاقة لكن ذلك لم يسهم على الأقل حتى الآن في طمأنة المستثمرين العازفين عن شراء الأسهم والمؤشرات الصينية وإلى حد بعيد الآسيوية بعد إدراكهم أن الحرب الإقتصادية بين العملاقين الإقتصاديين ستستعر كلما إقتربت الإستحقاقات الإنتخابية الأمريكية والتي يستبقها الرئيس الأمريكي بإعلانه أنه سيتخذ قرارات تدفع الشركات لتصفية أعمالها في الصين والعودة للولايات المتحدة الأمريكية

تحذير المخاطر: ينطوي تداول الفوركس والعملات وعقود الفروقات على مخاطر كبيرة على رأس مال المستثمر, قبل أن تقرر التداول بالعملات الأجنبية أو أي أداة مالية أخرى يجب عليك التفكير بعناية في أهدافك الاستثمارية، ومستوى الخبرة، والرغبة في المخاطرة. ارينسن لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات، أسعار العملات، الرسوم البيانية ومؤشرات البيع والشراء والتوصيات على المنصة. يتم ادارة موقع ارينسن من مكاتبنا في سويسرا. التعامل مع الشركات التي نتعامل معها وهي fxdd وايضا icm capital من الممكن ان يكلفك كعميل عمولات مختلفة بحسب حجم العقد ( اللوت ) الذي تختاره على كل صفقة وبحسب الأصل الذي تختاره من بين الأصاول المختلفة المعروضة في كل وسيط, من دون اي عمولة اضافية كونك تفتح الحساب عن طريق موقع ارينسن
© Copyright 2020. All rights reserved.