الدولار الأمريكي هو الأفضل بين جميع العملات ( تحليل أساسي )

خلال تقريرنا السابق عن الدولار الأمريكي المنشور تحت عنوان (الدولار الأمريكي مستمر في التحرك علي نفس الوتيرة) في 6 إبريل 2019 ، قد أوضحنا أن " الإقتصاد الأمريكي يشهد تباين كبير في البيانات الإقتصادية " كان لدينا تساؤل هام هو " هل ستستطيع عملات المخاطرة التعافي و تبدأ في جذب الأموال إليها بدلا من الدولار الأمريكي ؟!" 

يبدو أن الدولار الأمريكي هو الأفضل بين جميع العملات في الوقت الحالي حيث تنتهج البنوك المركزية الأخري بخلاف الفدرالي الأمريكي سياسات إقتصادية و نقدية أقل تشددا و أكثر تيسيرا لمواجهة مخاوفها بشأن النمو و كذلك تحدثت بصراحة عن إمكانية الاستجابة لمواجهة هذا الاتجاه. 

أما الإقتصاد الأمريكي أثبت خلال بيانات التوظيف التي صدرت في أول مايو عن شهر إبريل أن التراجعات السابقة في البيانات الإقتصادية الأمريكية بدأت تتلاشي مجددا حيث :- 
 

- حققت الوظائف الغير زراعية إرتفاع بمقدار 263 ألف وظيفة مقابل المتوقع عند 181 ألف وظيفة.
- كذلك إنخفض معدل البطالة الأمريكي بشكل كبير ليحقق قراءة فعلية عند 3.6 % من قراء كانت تتوقع الثبات عند مستوي 3.8 %.
- أما معدل الأجور للساعة إنخفض علي نحو طفيف ليسجل قراءة فعلية 0.2 % مقابل قراءة متوقعة عند 0.3 %.

تظهر البيانات الأساسية للدولار أن البيانات في مجملها قوية وتدعم شراء الدولار ، لذلك علي الجانب الاساسي ، يظهر هبوط الدولار خلال يوم الجمعة ان ذلك مجرد تحركات لجني الأرباح من حيازة الدولار أمام العملات الأساسية ، حيث جني الدولار الكثير من المكاسب خلال شهر إبريل.


تفاؤل رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي باول في اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة هذا الأسبوع ، قال إن الأساسيات القوية تدعم الاقتصاد وهو يواصل مساره السليم. ورفض الحديث عن التخفيف ، و وصف موقف سياسة بنك الاحتياطي الفيدرالي بأنه "مناسب الآن" وقال "لا نرى حجة قوية للتحرك في أي من الاتجاهين." بينما ركز بيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة على السلبيات مثل انخفاض التضخم وضعف الإنفاق الاستهلاكي و الاستثمار في الأعمال التجارية ، حيث قلل باول من كل هذه المخاوف. وأقر بأن التضخم كان أضعف ، لكنه عزا النعومة إلى عوامل مؤقتة.
 

نعتقد أن الدولار لا يزال شراء لسببين رئيسيين
 

- أولاً أوضح رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي أنه عندما يتعلق الأمر بالاقتصاد ، يرى نصف كوب ممتلئ. ويتوقع أن تتحسن التوقعات مع تراجع الضعف السابق. 

- ثانياً ، لا يرى أي سبب للتحدث عن تخفيضات الأسعار ، و يتناقض هذا الرأي بشكل حاد مع البنوك المركزية الأخرى التي أعربت مؤخرًا عن مخاوفها بشأن النمو وتحدثت بصراحة عن إمكانية الاستجابة لمواجهة هذا الاتجاه. كانت الاختلافات في السياسة الاقتصادية والنقدية هي الأسباب وراء المكاسب القوية للدولار في أبريل ، وينبغي أن تظل مصدرا للطلب على الدولار.

Arincen اول منصة توصيات اجتماعية

تتبع المحترفين، نفذ توصياتهم واجني الارباح.

كلمات مفتاحية

تحذير المخاطر: ينطوي تداول الفوركس والعملات وعقود الفروقات على مخاطر كبيرة على رأس مال المستثمر, قبل أن تقرر التداول بالعملات الأجنبية أو أي أداة مالية أخرى يجب عليك التفكير بعناية في أهدافك الاستثمارية، ومستوى الخبرة، والرغبة في المخاطرة. ارينسن لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات، أسعار العملات، الرسوم البيانية ومؤشرات البيع والشراء والتوصيات على المنصة. يتم ادارة موقع ارينسن من مكاتبنا في سويسرا. التعامل مع الشركات التي نتعامل معها وهي fxdd وايضا icm capital من الممكن ان يكلفك كعميل عمولات مختلفة بحسب حجم العقد ( اللوت ) الذي تختاره على كل صفقة وبحسب الأصل الذي تختاره من بين الأصاول المختلفة المعروضة في كل وسيط, من دون اي عمولة اضافية كونك تفتح الحساب عن طريق موقع ارينسن
© Copyright 2019. All rights reserved.