النفط يتماسك لكنه في خطر

رغم ما أبداه النفط من قدرة على التماسك أعلى مناطق الطلب 23.6% على الشارت اليومي 35.7 دولار للبرميل ، فإن النفط مازال يؤدي بطريقة سلبية للغاية هبوطا من قمم غير تاريخية بلغت بالكاد 44.9 رغم البداية الساخنة لتداولات النفط هذا العام والتى ناهزت الـ 70 دولار مع أحداث قتل قاسمي والنزاع المسلح الإيراني الأمريكي داخل الأراضي العراقية

للحصول على تحليلاتنا مجانا إضغط هنا للإشتراك على موقعنا ثم قم بمتابعة صفحتي الشخصية

لكن يبدو أن النفط يعاني فعليا من ضعف الطلب وغزارة الإنتاج رغم خروج النفط الليبي من المعادلة بشكل واضح ومتكرر أتاح للمستهلكين هضم التأثير السلبي للنفط الليبي الذي يصل إليه أحيانا وفقا لواقع الحال في ليبيا

تراجعات النفط لها ما يبررها فإضافة لتأثير كوفيد 10 الممتد ، فإن تسارع وتيرة إمدادات الغاز والسهولة التقنية في تحويل الإعتماد الصناعي عليه مؤخرا تجعل من النفط الذي يعاني أزمة هيكيلية تتعلق بضخه ونقله قياسا للغاز ، ذلك يصب في مصلحة الغاز على حساب النفط في وقت يعاني الإقتصاد العالمي تراجعا غير مسبوق وحالة إغلاق لم تحدث حتى إبان الحربين العالميتين

دول النفط أيضا أسهمت كثيرا في تدني أسعار المنتج الوحيد الذي تعول عليه إقتصادياتها فميزانيات متهورة ومبذرة لا تعتمد إلا على الإقتراض بضمان النفط دفعت تلك الدول لإطلاق العنان للإنتاج مع تغافل واضح عن التسويق بينما كانت المزيد من أعمال التنقيب يجري تدشينها بالتوازي مع تطوير الآبار الحالية بينما كانت معدلات الطلب تبدو متراجعة ، ويبدو أن رهان تلك الدول على إستعادة الأسواق عافيتها لم يكن صائيا ، لا سيما أن حتى الدب الروسي الذي عاني من تدني أسعار النفط وتجادل كثيرا مع الخليج حولها لا يبدو قادرا على كبح جماح الإنتاج المضطر إليه ليعوض بمزيد من البراميل تراجع الإيرادات

فنيا يستمر النفط أعلى 23.6% فيبوناتشي لكنه حاليا ضمن منطقة طلب متكررة يجدها المشترين مناسبة للدخول كمشترين في الأسواق بينما تبدو فرص الصعود متاحة رغم ثبات التداولات أدني المتوسط المتحرك 100 يوم ، لكن في النهاية لا نتوقع إنهيارات حادة في الأسعار لذلك قد تكون المستويات الحالية مناسبة لصفقات الشراء السريعة مع أهداف حول الـ 40 دولارا للبرميل

تحذير المخاطر: ينطوي تداول الفوركس والعملات وعقود الفروقات على مخاطر كبيرة على رأس مال المستثمر, قبل أن تقرر التداول بالعملات الأجنبية أو أي أداة مالية أخرى يجب عليك التفكير بعناية في أهدافك الاستثمارية، ومستوى الخبرة، والرغبة في المخاطرة. ارينسن لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات، أسعار العملات، الرسوم البيانية ومؤشرات البيع والشراء والتوصيات على المنصة. يتم ادارة موقع ارينسن من مكاتبنا في سويسرا. التعامل مع الشركات التي نتعامل معها وهي fxdd وايضا icm capital من الممكن ان يكلفك كعميل عمولات مختلفة بحسب حجم العقد ( اللوت ) الذي تختاره على كل صفقة وبحسب الأصل الذي تختاره من بين الأصاول المختلفة المعروضة في كل وسيط, من دون اي عمولة اضافية كونك تفتح الحساب عن طريق موقع ارينسن
© Copyright 2021. All rights reserved.