اليورو دولار تأكيد استهداف الأهداف البعيدة بعد إنهاء تصحيح ثلاث سنوات

المتأمل في شارت اليورو دولار قد يبدو له بشكل خادع أننا ضمن مناطق تصحيح صاعدة لترند هابط بالأساس وهو ما بنى عليه الكثيرين مراكز البيع من كل تصحيح وهو تحليل شائع قد يتسبب في خسارة الكثيرين لكن الصورة الكامل قد تمنحنا رأي آخر وهو ما أعتمده شخصيا لا سيما أنه يتوافق بصورة جيدة مع التحليل الأساسي حيث يمكننا التعامل مع كل تراجع على اليورو دولار بإعتباره فرصة للشراء وضمن عمليات متعاقبة لتصحيح صعود بدأ منذ ديسمبر 2016 من مستويات سعرية متدنية وصلت إلى 1.0343 قبل أن يبدأ الصعود منذ ذلك التاريخ دون تصحيحات هابطة تذكر نحو مستويات 1.253 ، المستويات الدنيا تم تسجيلها بالتوافق مع صعود مؤشر الدولار نحو 102 وزيادة المخاوف في الإتحاد الأوروبي بفعل الأزمة اليونانية

مع بعض الجهود لحلحلة الأزمة إستطاع الزوج أن يبدأ رحلة صعود إستمرت عاما كاملا قبل أن يحتاج لتصحيح خادع يظنه البعض إنطلاقا نحو مستويات عام 2016 الذي لا تتوافر أسبابه حاليا فلا الأزمة اليونانية موجودة ولا توجد لدينا في الأفق أزمات مشابهة لمواجهتها ، ومن ناحية أخرى يظل مؤشر الدولار يحاول على خجل ملامسة مستويات 100 دون نجاح رغم الطفرة الكبري على الداو جونز وناسداك وحتى الأسهم الصغيرة في وول ستريت

 

لذلك أجد أنه من الخادع جدا الإعتماد على فكرة تكرار نموذج تاريخي دون وجود أبطاله أو أحداثه ، الإتحاد الأوروبي الذي يمثل باليورو المتداول نسخة حديثة من المارك الألماني الجديد لا يبدو راغبا في فقدان دول أخرى بعد بريطانيا ، إيطاليا لديها بعض المشكلات لكنها ضمن نطاق المفاوضة والإبتزاز لا أكثر ، حركة السترات الصفراء في فرنسا يمكن أن تستمر دون توقف طيلة فترة رئاسة إيمانويل ماكرون دون أن يؤثر ذلك بشكل جدي على حالة الإتحاد الأوروبي الذي يتعامل مع فرنسا بإعتبارها منطقة متاعب خلفية منذ البداية ، ناهيك عن تراجع حدة المطالبات الإنفصالية في الباسك الأسباني وهدوء الأمور ضمن مناطق أيرلندا التى صارت ملكية أكثر من الملك في مواجهة كل ما يخص أو يمس وحدة الإتحاد الأوروبي

أضف إلي ذلك ما يمثله دونالد ترامب من تهديد بتعريفاته الجمركية والحمائية في مواجهة القارة العجوز التى تعرف كيف تتصرف بواقعية وتتغاضي عن خلافاتها عندما يتعلق الأمر بالأسواق والإقتصاد

 

على ضوء ذلك يمكننا أن ننظر بشكل فني لأسعار تداول اليورو دولار الحالية لندرك أن أول أهدافنا المرحلية إذا ما فكرنا في صفقات إستثمارية على الزوج ستكون عند منطقة 1.14 تليها مباشرة منطقة 1.16 قبل أن نعيد إختبار مستويات بداية التصحيح الأخير عند 1.2010

 

بالتالي يمكن لأصحاب الحسابات جيدة التمويل أن يقوموا بفتح عمليات شراء بأحجام مناسبة مع وضع الأهداف على ثلاث مراحل 1.14  ثم 1.16  وأخيرا 1.12 والتى ستكون منطقة مراقبة هامة لتحديد إذا كنا سنستهدف مناطق 1.26 مجددا أم أننا سنواجه أي تصحيحات قبل ذلك المستوي

Arincen اول منصة توصيات اجتماعية

تتبع المحترفين، نفذ توصياتهم واجني الارباح.

كلمات مفتاحية

تحذير المخاطر: ينطوي تداول الفوركس والعملات وعقود الفروقات على مخاطر كبيرة على رأس مال المستثمر, قبل أن تقرر التداول بالعملات الأجنبية أو أي أداة مالية أخرى يجب عليك التفكير بعناية في أهدافك الاستثمارية، ومستوى الخبرة، والرغبة في المخاطرة. ارينسن لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات، أسعار العملات، الرسوم البيانية ومؤشرات البيع والشراء والتوصيات على المنصة. يتم ادارة موقع ارينسن من مكاتبنا في سويسرا. التعامل مع الشركات التي نتعامل معها وهي fxdd وايضا icm capital من الممكن ان يكلفك كعميل عمولات مختلفة بحسب حجم العقد ( اللوت ) الذي تختاره على كل صفقة وبحسب الأصل الذي تختاره من بين الأصاول المختلفة المعروضة في كل وسيط, من دون اي عمولة اضافية كونك تفتح الحساب عن طريق موقع ارينسن
© Copyright 2019. All rights reserved.