إرتفاع طفيف للدولار الكندي رغم بيانات التضخم المحدوده

إرتفاع طفيف للدولار الكندي رغم بيانات التضخم المحدوده

الدولار الكندي يرتفع اليوم الخميس على نحو طفيف للغايه خلال التداولات على الرغم من صدور بيانات اقتصاديه تعد ضعيفه حيث اظهرت بيانات حكومية عن أن المؤشر الخاص بأسعار المستهلكين في كندا قد تراجع بنسبه تصل الى 0.1 في المائه وذلك خلال شهر ديسمبر/كانون الأول متماشيا مع توقعات المحللين واستقر المؤشر بقيمته الاساسية باستثناء أسعار الطاقة والغذاء  دون أي تغيير يذكر خلال الشهر الماضي.

أنظار المستثمرين في الاسواق تتجاه نحو اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي خلال الاسبوع القادم والذي سوف يتم من خلاله مناقشة السياسة النقديه في ضوء ارتفاع لمستوى التضخم وتقييم الاسواق لتطورات جائحة "كورونا".

التوقعات تشير الى ان الاحتياطي الامريكي سوف يقوم بتثبيت سعر الفائده دون اي تغيير خلال الاجتماع القادم على ان يتم البدء في رفع معدل الفائده خلال إجتماع شهر شهر مارس/آذار.

اليوم الخميس ارتفع سعر صرف الجنيه الكندي أمام نظيره الأمريكي بنسبه تصل الى 0.1 في المائه إلى مستوى سعر 0.7998 دولار أمريكي وسجل المستوى الأعلى له عند 0.8032 دولار أمريكي في حين سجل المستوى الأدنى له عند 0.7983 دولار أمريكي.

المزيد من الأخبار

هل تحتاج مساعدة او لديك استفسار؟