استقرار في أسعار الذهب مع ترقب المستثمرين تأثير رفع الفائدة على الأسواق العالمية

استقرار في أسعار الذهب  مع ترقب المستثمرين تأثير رفع الفائدة على الأسواق العالمية

شهد معدن الذهب النفيس استقراراً خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، وذلك في ظل ترقب المستثمرين حول تقييم تأثير السياسة النقدية التي يتبعها البنوك المركزية على الأسواق العالمية.
واستقرت العقود الآجلة للذهب تسليم شهر أغسطس المقبل عند مستوى 1839.60 دولار للأونصة، في حين تراجع سعر المعاملات الفورية للذهب بنسبة 0.1% ليسجل 1836.42 دولار للأونصة.
وفيما يخص المعادن النفيسة الأخرى، فقد سجلت العقود الآجلة لمعدن الفضة تسليم شهر يوليو المقبل ارتفاعاً بنسبة 0.32% لتسجل 21.65 دولار للأونصة، وارتفع سعر البلاتين في المعاملات الفورية بنحو 1.26% مسجلاً 943.26 دولار للأونصة.
وزاد سعر عدن البلاديوم النفيس بنحو 1.36% مسجلاً 1817.92 دولار للأونصة.
وعلى الجانب الأخر، فقد حذزت مؤسسة شركة "أرك إنفيست" عن استمرار البنك الفيدرالي بتشديد السياسة النقدية وتشديد أسعار الفائدة وتجاهل الأسواق التي تشعر بالذعر والخوف تجاه هذه السياسة الصعبة.
وأشارت بأن معنويات المستهلكين في الوقت الحالي أقل من المستويات التي وصلت إليها خلال فترة الأزمة المالية العالمية في عام 2008، والركود الذي حدث في الاقتصاد العالمي منذ عام 1980 وحتى 1982، خلال فترة سعي البنك الفيدرالي لمكافحة مستويات التضخم العالية التي بلغت حينها 15% من خلال رفع معدلات الفائدة بنحو 20%.
ومن المتوقع أن يقوم البنك الفيدرالي الأمريكي برفع أسعار الفائدة الأمريكية خلال الاجتماعات المقبلة له، وذلك من أجل مكافحة معدلات التضخم المرتفعة، وكان البنك الفيدرالي قد رفع معدلات الفائدة خلال الأسبوع الماضي بنحو 75 نقطة أساس، وهو الأمر الذي خلق حالة من الذعر والقلق في الأسواق العالمية.

المزيد من الأخبار

هل تحتاج مساعدة او لديك استفسار؟