صندوق النقد الدولي يوافق على 105 ملايين دولار لمكافحة نقص الغذاء في هايتي

صندوق النقد الدولي يوافق على 105 ملايين دولار لمكافحة نقص الغذاء في هايتي
قالت المؤسسة يوم الاثنين إن المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي وافق على 105 ملايين دولار لمساعدة هايتي في معالجة انعدام الأمن الغذائي الحاد، حيث تواجه الدولة نقصًا واسع النطاق وسط أزمة إنسانية.
وأضاف صندوق النقد الدولي في بيان، إن الدفع بموجب برنامج نافذة الصدمات الغذائية التابع لصندوق النقد الدولي، من المقرر أن يعالج "الاحتياجات العاجلة لميزان المدفوعات المتعلقة بأزمة الغذاء العالمية".
وقالت نائبة المدير العام أنطوانيت سايه : "تضخم الأسعار القياسي زاد من هشاشة هايتي وزاد من معاناة سكان هايتي المتأثرين بالفعل بسوء تغذية حاد"، مشيرة إلى التداعيات من الغزو الروسي لأوكرانيا في أوائل العام الماضي.
وأشار صندوق النقد الدولي إنه سيتم تخصيص الأموال لأولئك الأكثر تضررا من ارتفاع أسعار المواد الغذائية من خلال برامج التغذية والتحويلات النقدية والعينية للأسر الضعيفة وغيرها من التدابير.
وأضافت أنه ينبغي للسلطات أن تتحكم بعناية وتتبع وتسجيل ونشر جميع النفقات المتعلقة بالاستجابة للطوارئ، لضمان استخدامها بشكل مناسب.
يتوافق مبلغ 105 مليون دولار - 0.5 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي لهايتي، مع فجوة تمويل متوقعة في عام 2023، حيث تكافح البلاد أزمة الكوليرا ونقص حاد في الغذاء، بالإضافة إلى انتشار العنف على نطاق واسع من قبل العصابات الإجرامية في أجزاء من العاصمة.

المزيد من الأخبار