"فورد" الأمريكية تخطط لتسريح 3200 موظفاً في أوروبا

"فورد" الأمريكية تخطط لتسريح 3200 موظفاً في أوروبا
قال "آي جي ميتال" أكبر اتحاد عمال في ألمانيا، إن شركة "فورد" الأمريكية، المتخصصة في مجال صناعة السيارات، تبحث خفض آلاف الوظائف في أوروبا، ونقل المزيد من وظائف تطوير المنتج إلى الولايات المتحدة الأمريكية. 
وأضاف "آي جي ميتال" مساء أمس الاثنين، أن الشركة أعلنت داخليًا عن نيتها خفض حوالي 3200 وظيفة في مصنعها في كولونيا بألمانيا، وسط توقعات بخفض المزيد من الوظائف في دول أخرى في أوروبا. 
وأشار إلى أن حوالي 65% من الوظائف بمراكز شركة "فورد" الأوروبية للتطوير عرضة للخطر، حيث من المتوقع تسريح 20% من الوظائف الإدارية خلال الأيام القليلة المقبلة. 
وأوضح أن الشركة تنوي تسريح 2500 موظف في مجال تطوير المنتجات ومايصل إلى 700 موظف في المناصب الإدارية.
يشار إلى أن شركة "فورد" توظف حاليًا نحو 34 ألف شخص في أوروبا، ويعمل أكثر من نصف هذا الرقم في ألمانيا وحدها. 
وفي السياق ذاته، أعلنت شركة "فورد" العام الماضي أنها تخطط لاستثمار ملياري دولار لتحويل مصنعها في كولونيا إلى منشأة لإنتاج السيارات الكهربائية، وتوظيف حوالي 45 ألف شخص في مصانعها في أوروبا. 
وأعلنت أيضًا أنه سيتم تسريح عدة آلاف من الأشخاص في الهند والولايات المتحدة، بعد أن أصبحت المصانع مناسبة لإنتاج السيارات الكهربائية.
يشار إلى أن "فورد" التي تدير حاليًا عملية إعادة هيكلة في مصانعها في قارة أوروبا، تعد من أكبر الشركات في مجال صناعة السيارات على المستوى العالمي. 
وجاءت خطة "فورد" لتسريح آلاف العمال في الوقت الذي زادت فيه مخاوف نقل مصنعي السيارات في أوروبا، حيث إن قانون الحد من التضخم في الولايات المتحدة قدم حوافز هائلة للسيارات الكهربائية المنتجة في البلاد. 

المزيد من الأخبار